سلبيات الدراسة في الخارج والتغلب عليها

    • سلبيات الدراسة في الخارج والتغلب عليها

      عندما يسافر الطالب بلد أجنبية فسيلاحظ اختلاف العادات والتقاليد عن موطنه مما يؤدى الى ما يسمى بالصدمات الثقافية، حيث يشعر الطالِب بالوحدة والانغلاق ويشعر أيضا بالتناقض بين ما يعرفه وبين ما يجده أمامه في بلاد الغربة، لذلك من الأفضل دائماً البحث عن الدراسة في الدول التي عاداتها وتقاليدها يشبه ما هو موجود في موطنه.

      انخراط الطالب في تلك الثقافات الجديدة التي تختلف شكلًا وموضوعًا مع العادات والتقاليد التي نشأ عليها، وهو ما يجعل البعض يتخلى عن المبادئ الدينية والتقاليد العامة والهوية العربية.

      يضطر بعض الطلاب للعمل بجانب الدراسة نظرا لارتفاع تكلفة الدراسة والمعيشة في الخارج وذلك لتأمين المبالغ المالية التي تمثل ضغط مادي ونفسي عليهم.

      سفر الطلاب للدراسة فى الخارِج قد يؤدي إلى هجرة هؤلاء الطلاب من دولتهم بعد تخرجهم بحثاً عن العمل المناسِب لهم في مجال تخصصهم الذي لا يتوفر في موطنه، وبذلك يكون قد هاجر من بلده بطريقة غير مباشرة؛ لأنه سيستقر في النهاية في تلك الدولة الاجنبية، أو سيقضي معظم حياته فيها.

      تعرض بعض الطلاب للاستغلال أيًا كانت صورته من أهم سلبيات السفر إلى الخارج، حيث تجعلهم يتخلون عن هدف السفر الأساسي والانشغال بما ليس له جدوى أو فائدة وانحرافهم عن الطريق السليم، فقد يتعاطون المخدرات أو يتاجرون بالممنوعات.

      الحاجة لامتلاك الطالب أموال وامكانيات مادية مهمة، سواء في البداية أو بشكل شهري، حتى لو كانت الدراسة مجانا، فالمشكلة في الإقامة نفسها بسبب المصاريف الكثيرة نتيجة اعتماد الطالب على نفسه وعدم وجود عائلتة معه، فالأكل والشرب والغسيل وهكذا بالإضافة إلى تكاليف الدراسة كلّها تحتاج إلى الكثير من الأموال.

      إذا قمت بالتخطيط للدراسة في الخارج؛ فننصحك باختيار وجهة تعليمية ذات سمعة طيبة واختيار أصدقاء من ذوي المبادئ السليمة، لكي يدعموك ذلك في الخارج، فتتمكن من الاستفادة من مزايا الدراسة في الخارج وتتجنب عيوبها وسلبياتها. وبالرغم من وجود كل تلك العيوب؛ إلا أن حدوثها يتوقف فقط على مدى تمسك الفرد بدينه وتقاليده وعادات مجتمعه السليمة، ولذلك نجد أن السفر للدراسة في الخارج فرصة مميزة لفتح آفاق جديدة من العلم والثقافة والعمل.

اترك تعليق

إي بي للدراسة بالخارج هي وكالة رائدة في مجال تقديم الخدمات والإستشارات التعليمية للطلاب تم إنشائها عام 2017 في مختلف التخصصات الدراسية وتعمل إي بي للدراسة بالخارج على توفير قبولات في اللغة البكالوريوس – الماجستير

مواعيد العمل
احدث الاخبار

© جميع الحقوق محفوظة إي بي للدراسة بالخارج

Open chat
مرحبا
كيف يمكننا مساعدتك