الدراسة في الخارج: كيف تختار وجهتك الدراسية؟

    • كيف تختار وجهتك الدراسية؟

      إن اختيار وجهتك الدراسية للدراسة في الخارج ليس أمراً سهلاً على الإطلاق، فأنه يترتب عليه كثير من الأمور التي تُحدد مستقبلك فيما بعد، ولذلك يجب عليا أولاً معرفة ميولك التعليمية واهتماماتك الشخصية والتفكير في جميع الجوانب. وسنقوم في هذا المقال بشرح جميع الأسس والجوانب التي تساعدك في اختيار وجهتك الدراسية مثل: عدد الطلاب الدوليين في الدولة المُتجه اليها، تصنيف الجامعة دوليا، تكاليف الدراسة في البلد الذي تود الدراسة بها، الأمن والأمان بها، تكاليف المعيشة، وتوفير فرص عمل للطلاب الدوليين بها.
      • كيف تختار الجامعة المناسبة عند الدراسة في الخارج؟

      – يجب عليك المعرفة اولاً بالدولة التي تود الدراسة بها ومن ثم اختيار الجامعة المناسبة لك، وذلك يعتمد على ميولك الشخصية واهتماماتك بدراسة مجال معين، وبرامج الدراسة بالجامعة التي تود الالتحاق بها، ومدى توافر المنح الدراسية بها.
      • عدد الطلاب الدوليين في الدولة التي تود الدراسة بها

      – مما لا شك فيه أن أعداد الطلاب الدوليين في البلد التي تود الدراسة بها يُحدد مدى ترحيب واهتمام الدولة بهم، ويُوجد بالنمسا أكبر عدد للطلاب الدوليين يصل إلى 32% تليها كل من هولندا بنسبة 18.3% والمملكة المتحدة بنسبة 18.1%. كل ما تريد معرفته عن اختبار الآيلتس بالتفصيل
      • التصنيف الجامعة المُتجه إليها دوليا

      – يجب عليك أن تعرف جيداً عن تصنيف الجامعة على مستوى الجامعات في العالم وجودة التعليم بها، وكل ما يتعلق بها، فنجد الجامعات البريطانية تأتى في المراتب الأولى على مستوى الجامعات في العالم لما تناله من سمعة جيدة عن نظيرها من الجامعات الأخرى.
      • تكاليف الدراسة في الجامعة التي تود الالتحاق بها
      – ينبغي عليك فتح حساب بنكي مغلق في الدولة التي تود الدراسة بها، وذلك لتغطية مصاريف الجامعة والمواصلات والمعيشة وغيره، ومعرفة إذا كانت تُقدم هذه الجامعة بعض المنح لتوفير بعض المصاريف عليك. إذا كنت تريد الدراسة بألمانيا هنا دليلك .. كل ما تريد معرفته عن الدراسة في ألمانيا
      • الأمن والأمان

      – كن حريصاً على اختيار الدولة التي تريد الدراسة فيها، فتوافر الأمن والأمان والسكينة العامة من الأمور الهامة جداً التي يجب أن تتطرق لها عند اختيار الجامعة.
      • توفير فرص عمل للطلاب الدوليين بها

      – من الأمور الهامة جداً اختيار الدولة التي تُتيح فرص عمل للطلاب الدوليين سواء أثناء الدراسة أو بعد الدراسة؛ فبعض الفنادق والمقاهي والشركات تُتيح العمل للطلاب أثناء الدراسة بشرط إجادة اللغة الإنجليزية أو لغة الدولة التي تعمل فيها مثل: ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية. – من النقاط الهامة ايضاً معرفة ماذا يحتاج سوق العمل في الدولة التي تود الدراسة فيها ومطابقة ذلك مع اهتماماتك أو مجالك الذي ستختار الدراسة فيه.

      في أي الدول في العالم يمكنك الدراسة فيها والعمل بها؟

      – تُعد ألمانيا وبريطانيا وايرلندا وماليزيا من أكثر الدول استقبال للطلاب الدوليين، وذلك لسهولة المعيشة والسكن والمواصلات فيها والحصول على تأشيرة السفر بسهولة. – وأخيراً عند اختيار الدراسة في الخارج، يجب عليك معرفة مواقع الجامعات والسفارات، ومعرفة تصنيف الجامعات على مستوى العالم وكل ما يتعلق بها، والتركيز على كيفية اختيار البرنامج الأكاديمي للجامعة التي تود الالتحاق بها.

اترك تعليق

إي بي للدراسة بالخارج هي وكالة رائدة في مجال تقديم الخدمات والإستشارات التعليمية للطلاب تم إنشائها عام 2017 في مختلف التخصصات الدراسية وتعمل إي بي للدراسة بالخارج على توفير قبولات في اللغة البكالوريوس – الماجستير

مواعيد العمل
احدث الاخبار

© جميع الحقوق محفوظة إي بي للدراسة بالخارج

Open chat
مرحبا
كيف يمكننا مساعدتك